18326820177235600
recent
جديد

حل درس قتل أسد الولد الذي عاش مع النعام صف سابع

الخط
حل درس قتل أسد 
الولد الذي عاش مع النعام 
صف سابع

حل درس قتل أسد الولد الذي عاش مع النعام صف سابع


حل الفصل السادس عشر :

نبدأ بعرض الاجابات لاسئلة الفصل السادس عشر من الرواية وعدد اسئلة هذا الفصل ستة اسئلة نعرض اجابتها بالترتيب :
السؤال الاول
شبهت الكاتبة القافلة في بادئ الأمر بطابور من النمل، ثم طابور من ابناء آوى، ثم طابورا من الجمال والبشر. يخلق هذا التشبيه انطباعا بأن القافلة كانت آتية من مكان بعيد وبدأت بالاقتراب.
 السؤال الثاني
الصفتان البارزتان في بوبوط هما العنف والضخامة
السؤال الثالث
قراءة.
السؤال الرابع
التغير الذي حدث في مشاعر هدارة هو الانتقال من مشاعر الفرح لرؤية كائن مثله إلى مشاعر الخوف من رؤية قتل بوبوط للأسد ثم الفزع بعد بدء بوبوط تقطيع أطراف الأسد ودفنها.
السؤال الخامس 
5- العبارة التي قالها هدارة والتي تثبت شعوره بالانتماء الى الحيوانات بدلا من البشر هي :" احذروا البشر، البشر خطيرون للغاية، إنهم يقتلون الحيوانات، قتل الحيوانات يروق لهم"
السؤال السادس
بعد أن رأى هدارة لثاني مرة رجلا يقتل حيوانا اشمئز من البشر وتبرأ منهم، فهم يريقون الدماء وهو لا يحب اراقة الدماء فهي تجعله يشعر بالغثيان والتقيأ. في الأخير كل ما أراده هو أن لا يكون بشرا، بل نعامة وحسب.

تلخيص درس الهجوم :

في إحدى الليالي وبينما كان هدارة يشرب من البحيرة رأى رجلا ضخما من قافلة ما في الجانب الآخر من البحيرة وهو يشرب الماء منها بنفس الطريقة التي يشرب هو أيضا. 
فرح هدارة كثيرا لرؤية كائن مثله وأراد أن يذهب إليه ويتعرف عليه، لكن شيئا مفاجئا حدث، لقد حاول الأسد من المرة الفارطة الانقضاض على الرجل إلا أن الأخير تفطن له ثم استدار بظهره وضرب الأسد ضربة قوية في رأسه أردته أرضا، بعد بدأ الرجل بتقطيع أطراف الأسد، الرأس واليدين والقدمين ثم دفنها في حفرة ووضع حجرا فوقها.
فزع هدارة من البشر رجع مرة أخرى، فجُّلُّ ما يفعلونه هو قتل الحيوانات! عاد بعدها هدارة الى عائلته وهو يحذرهم "لا يجب أن نلتقي بالبشر، إنهم خطيرون للغاية!" 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة