18326820177235600
recent
جديد

حل الفصل الثامن عشر (18) رواية الولد الذي عاش مع النعام

الخط

رواية الولد الذي عاش مع النعام 

الصف السابع 


حل الفصل الثامن عشر :

نبدأ بعرض الاجابات لاسئلة الفصل الثامن عشر من الرواية وعدد اسئلة هذا الفصل احد عشر اسئلة نعرض اجابتها بالترتيب :
 1- سرد.
2- كان موقف هدارة مخيبا لتوقعات سرب النعام وله بمحاولة نهر أي كان يريد سوءا بالبيض، لكنه كان موقفا غريزيا عاديا ينبع من خوف فطري تجاه اللبؤة، لأنها تفوقه ضخامة ووحشية. كما أن الحادث الذي حصل له مع الأسد خلّف ذعرا في ذاكرته تجاهه وتجاه أنثى الأسد.
3- نعم يمكن للنعامة أن تقتل الأسد، فهي تملك ساقين قويتين للغاية ورفستها قد تودي بحياة الأسد وأسهل بكثير حياة اللبؤة، كما أن المخلب الذي تملكه النعامة قد يسبب أضرارا كبيرة ان تم غرسه في أسد أو لبؤة.
4- قراءة.
5- الذي عرفه هدارة بفضوله هو تواجد آثار أخرى غير آثار لبؤة، آثار غريبة لم يعتد رؤيتها من قبل، لقد كانت آثار سيارة.
6- انتابتني رغبة عارمة في رؤية جدي صباح العيد.
7- الكلمات التي كانت تؤدي وظيفة المفعول فيه هي :  
• فوق (ه) : ظرف مكان مبني على الفتح في محل نصب مفعول فيه.
8- الجملة التي تحوي على مفعول لأجله هي : انتفخ عنقه غضبا.
9- معنى غريزي = عفوي.
10- الشخصيات هي : أفراخ النعام / الولد / العود / الولد.
11- تمثيل صامت.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة