18326820177235600
recent
جديد

تلخيص الفصل العاشر هل تعنين أنني لست طائر نعام حقيقياً؟ من رواية الولد الذي عاش مع النعام

الخط
تلخيص الفصل العاشر 
هل تعنين أنني لست طائر نعام حقيقياً؟  
من رواية الولد الذي عاش مع النعام 

تلخيص الفصل العاشر هل تعنين أنني لست طائر نعام حقيقياً؟  من رواية الولد الذي عاش مع النعام 


تلخيص الفصل العاشر هل تعنين أنني لست طائر نعام حقيقياً؟ :

تلخيص الفصل العاشر من رواية الولد الذي عاش مع النعام  وهذا الفصل بعنوان : هل تعنين أنني لست طائر نعام حقيقيا؟
ازداد تساقط المطر وشرب النعام وفرحوا فراحوا يصفقون ويرقصون، أحست الكائنات الحية بالفرح ف حين خرجت العقارب من جحورها، والأرانب فوق التلال.
حاول هدارة ان يخلص ماكو من القرادات في عنقها فكان يدوسها بقدميه وراح يناديها باسم ماما وطلب منها أن تروي له قصة عجز طائر النعام عن الطيران.
روت له بأنه كان هناك طائر نعام مغرور حاول أن يصل الى الشمس لكنها أحرق جناحيه فهوى على الأرض من ذلك اليوم فقدت طيور النعام قدرتها على الطيران.
سألها هدارة لماذا لا أملك جناحين فقالت له: بأنه ليس طائر نعام حقيقي، قال لها هل تعنين أنني لست طائر نعام حقيقي فأجابت بنعم و أنها وجدته واعتنت به طوال الوقت حاول أن يعرف ماذا جرى أكثر فأكثر لكن المطر حال بينهم وقرروا أن يأجلوا الحديث واتجهوا نحو مكان بعيد عن تجمعات المياه لكن الليل حل فلم يتمكن كل منهم رؤية الآخر وهدارة ينتابه الرعب.

تلخيص الفصل العاشر هل تعنين أنني لست طائر نعام حقيقياً؟  من رواية الولد الذي عاش مع النعام 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة